الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب فرع آسفي

الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب فرع آسفي من أجل حقنا في الشغل

02 novembre 2009

قمع و محاصرة المسيرة السلمية لمعطلي اللجنة الموحدة للمعطلين بآسفي

في إطار معركتها النضالية المفتوحة التي تخوضها اللجنة الموحدة للمعطلين بآسفي تحت شعار : " إما الحل الجذري بتنفيذ الملف المطلبي أو الاعتقال " ، نظمت اللجنة الموحدة يومه السبت 24 أكتوبر 2009 مسيرة شعبية بمدينة آسفي انطلاقا من أمام مستشفى محمد الخامس على الساعة الرابعة و النصف مساء و التي قوبلت بالمنع من طرف أجهزة القمع البوليسية بمختلف تلاوينها السرية منها و العلنية حيث تجاوز عددها 300 في مقابل عدد قليل من المعطلين (بل وحتى كبار مسؤولي أجهزة القمع يركلون المعطلين) الذين تدخلوا بشتى أساليب القمع الهمجي في حق مناضلي اللجنة وذلك لمنعهم من تنفيذ مسيرتهم المقررة مسبقا ، وقد أدى ذلك إلى إصابة بعض المعطلين بكدمات و تعرضوا لشتى أنواع الإهانة و الشتم بل إن بعض مناضلات اللجنة تعرضن لتحرش جنسي من طرف أجهزة القمع.هذا وقد خلف ذلك حالة هستيرية من رضوض واغماءات في صفوف المعطلين و الذين نقلوا إلى مستشفى محمد الخامس لتلقي الإسعافات الأولية لتتحول المسيرة إلى وقفة احتجاجية أمام مقر فرع جمعية أطاك المغرب باسفي ، ردد خلالها المعطلين شعارات منددة بالسياسة الفاشلة لوالي جهة دكالة عبدة في ما يخص قضية التشغيل كما أدانوا القمع المسلط عليهم وحملوا والي الجهة المسؤولية إلى ما ستؤول إليه الأمور في حالة تنصله من مسؤوليته وعدم فتح حوار جاد ومسؤول على أرضية الملف المطلبي للجنة ، كما أكد المعطلين على تشبثهم بحقهم العادل و المشروع في الشغل و التنظيم وعزمهم المضي قدما في معركتهم المفتوحة حتى تحقيق مطالبهم.

و تستمر المعركة ....

Posté par chomeurs à 15:09 - Commentaires [0] - Permalien [#]

Commentaires

Poster un commentaire